"الشبكة العربية لتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد" ترحّب بكم في بوابتها الإلكترونية التي توفّر معلومات عن هيكلية الشبكة ونشاطاتها ووثائقها بالإضافة إلى "المرصد" الخاص بها الذي يتضمّن أرشيف بأبرز مكتبة إفتراضية وخارطة تفاعليّة.

 

أُعلن عن تأسيس الشبكة العربيّة في 30 يوليو/تموز 2008، وتضمّ في عضويتها 47  وزارةً وهيئةً رسميةً من 18 بلدًا عربيًا، بالإضافة إلى عضوين مراقبين و"مجموعة غير حكومية" تشمل 25 منظّمة مستقلّة من المجتمع المدني والقطاع الخاص والمجال الأكاديمي، مما يجعلها أوّل آلية إقليميّة عربيّة تجمعُ جهاتِ حكوميّةِ وغير حكوميّةِ بهدف التشاور والتعاون ضد الفساد.

 

تسعى الشبكة العربية إلى تنمية قدرات أعضائها، وتيسير تبادل المعلومات بينهم ومع نظرائهم حول العالم، وتوفير أرضيّة مشتركة لجميع الأطراف المعنيين بغية استكشاف سبل تطوير السياسات المضادة للفساد، وذلك من خلال الخدمات المتخصصة التي تتيحها هذه البوابة الالكترونية وسلسلة من النشاطات الميدانية كالمؤتمرات وورش العمل والدورات التدريبية والجولات الدراسية.

 

تلتئم الشبكة العربية بشكل دوريّ لمراجعة تقدم أعمالها وتحديد أولوياتها في إطار برامج عمل دورية، كما تُصدر قرارات وخلاصات ووثائق أخرى لدعم الجهود الإقليمية في مختلف المواضيع ذات الصلة.

 

تعمل الشبكة العربيّة بدعم من المشروع الإقليمي لـ"مكافحة الفساد وتعزيز النزاهة في البلدان العربية" التابع الىبرنامج الأمم المتّحدة الإنمائي الذي يستضيف وحدة الدعم الإقليمية الخاصة بها، كما تتعاون مع منظمات أخرى، ومن بينها جامعة الدول العربيّة ومكتب الأمم المتّحدة المعني بالمخدرات والجريمة ومنظّمة التعاون والتنمية الإقتصاديّة.

 
   
   
 
 

مؤسسة النهرين لدعم الشفافية والنزاهة تنضمّ الى الشبكة العربية لتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد 

  No automatic alt text available.
 

بيروت، 13 تشرين الأول/أكتوبر 2017 - إنضمت "مؤسسة النهرين لدعم الشفافية والنزاهة" من العراق  إلى  "المجموعة غير الحكومية" في "الشبكة العربية لتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد"، والتي وصل بذلك عدد أعضائها الى 25 منظمة مستقلّة من المجتمع المدني والقطاع الخاص والمجال الاكاديمي من عدة دول عربية. تابع...